3. الاِقتصاد الدائري: تجارب وآليات

تعريـــف فرقــة البــحث

الفرقــــة رقـــم : 03

تسمية الفرقة :

الاِقتصاد الدائري : تجارب وآليات

الإســم المختصر للفرقة : ا.د.ت.ا
العنوان الإلكتروني للفرقـــة : labo.stratev@univ-mosta.dz
labo.stratev@gmail.com
الكلية أو المعهد : كـليـــة العلـــوم الاِقتصاديـــة، التجاريــــة وعلـــوم التسييـــر
إسم رئيس فرقة البحث : بن شني عبد القادر الرتبــة : أستاذ التعليم العالي
القائمـة الإسميــة لأعضــاء فـرقــة البحــث 
الفرقة 3

تحميل

أهداف البحث العامة للفرقة :

إن النموذج الاقتصادي الخطي المبني أساساً على الثلاثي “استخراج، تصنيع، رمي”، والذي يعتمد على كميات هائلة من الموارد والطاقات خلف استنفاذ قاعدة الموارد الطبيعية، وساهم في تدهور الأنظمة البيئية، وأصبحت تأثيراته السلبية معروفة لدى الباحثين والمختصين، مما دفع بهؤلاء للسعي في إيجاد نماذج اقتصادية بديلة صديقة للبيئة وأكثر توافقاً مع الطبيعة، ومن ثم أكثر استدامةً.

كحل بديل؛ ونتاجاً لهذا السعي برز نموذج الاقتصاد الدائري المبني أساساً على خلق قيمة ايجابية على المستوى الاجتماعي، الاقتصادي والبيئي، والأهم أن هذا النمط الاقتصادي البديل الذي يهتم بتغيير كل أساليب الإنتاج، وأنماط الاستهلاك غير المستدامة من خلال الاستخدام الرشيد للموارد، إعادة التدوير والتصنيع للمواد والمنتجات، التصميم البيئي والايكولوجيا الصناعية، أصبح يُشكل وسيلة للتنمية المستدامة من شأنها توجيه الدول إلى تحقيق الأمثلية في استغلال الموارد المحدودة والحفاظ على الطاقة.

إن تحقيق التحول الناجح نحو نموذج الاقتصاد الدائري، بما يضمن من إحدث توازن أفضل والانسجام بين الاقتصاد والبيئة والمجتمع، لن يتم إلا من خلال تدابير مشتركة تقوم على استراتيجيات تتضمن مختلف الإجراءات التشريعية، القانونية، الإنتاجية، التمويلية،..إلخ. كما تجمع أطراف المجتمع الفاعلة المتمثلة في : الحكومات، المنظمات الدولية، الجماعات المحلية، شركات القطاع العام والخاص، المجتمع المدني والمستهلكين.

وفي هذا السياق؛ تأسست هذه الفرقة للبحث عن مختلف الآليات التي تُساهم في تحقيق بيئة نظيفة وصناعة مستدامة وخلق الثروة كأحد الخيارات الإستراتيجية للالتحاق بركب الدول الرائدة في مجال التنمية المستدامة.

نهدف من خلال هذه الفرقة إلى :

  •  التعريف بالمقاربات النظرية للاقتصاد الدائري ودوره في تحقيق التنمية المستدامة؛
  •  إبراز أهمية توجه الدول نحو تبني الاقتصاد الدائري باعتباره مساراً اقتصادياً جديداً يكفل الاستغلال الأمثل للموارد، والحفاظ على الطاقة والبيئة؛
  • تقيم واقع الاقتصاد الدائري في العالم وسبل ترقيته؛
  • إستخلاص الآليات والاستراتيجيات التي تساهم في كيفية تبني الاقتصاد الدائري؛
  • إبراز أهمية الاستثمار في الاقتصاد الدائري لخلق قيمة اقتصادية، اجتماعية وبيئية وبأقل التكاليف؛
  • تبيان أهمية الصناعة الايكولوجية في الرفع من كفاءة وفعالية الموارد وترشيد استخدامها؛
  • تبادل الخبرات والرؤى للخروج بآليات عملية لدعم عملية التحول إلى الاقتصاد الدائري، بالإضافة إلى تشجيع التنسيق والتعاون لتبنيه؛
  • التوعية و التحسييس بأهمية و فوائد الاقتصاد الدائري؛
  • الاستفادة من التجارب الدولية في مجال التحول إلى الاقتصاد الدائري لتحقيق التنمية المستدامة.

الأسس العلمية ( ذكر الخطوط العريضة للعمل المقترح من طرف فرقة البحث ) :

تتلخص إستراتيجية العمل المقترحة لفرقة البحث في التطرق لما يلي :

  • المقاربات النظرية للاقتصاد الدائري؛
  • نمـــــــــاذج أعمال الاقتصاد الدائري والتعايــــش الصناعـــي؛
  • الايكولوجيـــا الصنـاعية والاقتصـاد الدائري؛
  • الاستثمــار وتمويـل الاقتصاد الدائري؛
  • الابتـــــكار التكنولوجي في تسيير النفايات؛
  • نمذجــــــــة الاقتصاد الدائري؛
  • الاقتصاد الدائري – تجارب دوليـــــة.

الكلمات المفتاحية : الاقتصاد الدائري، الإيكولوجيا الصناعية، التعايش الصناعي، تسيير النفايات، التنمية المستدامة.